الدوالي وعلاجها

1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

الدوالي

يعتبر الضغط المتزايد من الرحم على أوردة الحوض، وزيادة حجم الدم، وتأثير هرمونات الحمل للنسيج العضلي للأوردة من أهم أسباب ظهور الدوالي أثناء الحمل، ولتجنب حدوث الدوالي أثناء الحمل يجب مراعاة الآتي:
تجنب الزيادة الكبيرة في الوزن.
تجنب الإجهاد أثناء قضاء الحاجة.
عدم الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، ويفضل رفع الساق إلى أعلى من مستوى الفخذ عند الجلوس، وكذلك وضع وسادة تحت القدم عند النوم أو الاستلقاء على الجنب.
رفع الأشياء بطريقة صحيحة.

 

يمكن ارتداء جورب طويل أو قصير من المطاط قبل القيام من السرير في الصباح قبل تجميع الدم في الساق، على أن يتم خلعه في المساء عند النوم.

 

يراعى عدم ارتداء الملابس الضيقة وتجنب الأحزمة والسترات المحكمة.

 

المواظبة على المشي الخفيف لمدة نصف ساعة يومياً.

 

أخذ كمية كافية من فيتامين "ج".

 

جمالك بعد الوضع

زيادة الوزن أثناء الحمل أمر طبيعي بل وضروري جداً للطفل مكتمل النمو، ولكن الزيادة المفرطة هي التي تكون غير مقبولة، وقد تمثل أحياناً خطراً على الأم والجنين وتسبب العديد من الأمراض، ويبلغ متوسط زيادة الوزن في حالة الحمل المعقول من 25:30 رطلاً حيث تكون 6:8 أرطال للطفل، و 14:24 رطلاً للمشيمة والثديين والسوائل وغيرها، ولكن إذا زاد الحد عن 12 كجم خلال الحمل فسوف تبدأ الصعوبة في استعادة الوزن بعد الوضع، ويمكن السيطرة على هذه المشكلة  للمراة فقط من خلال الآتي:

تعد الزيادة المناسبة أسبوعياً 300 جم، فإذا زادت عن ذلك، فإنه يجب النظر في النظام الغذائي.

 

حرمان الحامل من الطعام يعني حرمان الجنين منه، حيث يحتاج لغذاء منتظم وعلى فترات منتظمة، ومن الخطأ الاعتماد على مخزون الأم.

 

يمكن تقسيم الغذاء إلى ست وجبات صغيرة بدلاً من ثلاث كبيرة لتلافي العديد من المشاكل.

 

لكل قطعة طعام أهميتها، لذلك يجب اختيار أفضل قطعة لتقديمها للجنين.

 

يجب الحفاظ على السعرات الحرارية، فهي غير متساوية في نفس الطعام، فمثلاً البطاطس غير المطهية في الفرن أعلى في سعراتها الحرارية من المطهية في الفرن.

 

التأثير الأكبر يكون للغذاء الفعال، فيتم اختيار الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية حتى وإن كانت مرتفعة السعرات الحرارية، مثل: المكسرات والفواكه المجففة والسلطات.

 

ليست جميع الكربوهيدرات تؤدي إلى السمنة، فهناك الكربوهيدرات عالية القيمة الغذائية مثل الموجودة في الفاصوليا واللوبيا المجففة والأرز، وهي عكس الموجودة في السكريات.

 

يفضل استبدال الحلوى بالفاكهة الطازجة حيث أن الحلوى لا تجلب سوى المتاعب.

 

لتحديد عدد السعرات الحرارية للحفاظ على الوزن أثناء الحمل قومي بضرب الوزن في 12 إذا كنت قليلة النشاط، أو في 15 إذا كان النشاط مرتفع.

 

يعد البروتين هام جداً للجنين، ونقصه يؤدي إلى صغر حجم الجنين عن الحجم الطبيعي عند الولادة، ولكي تنمو العظام والأسنان وتكون قوية فإنه يجب الحرص على تناول فيتامين (ج) بجانب الكالسيون.

 

يجب الإكثار من شرب العصائر والسوائل والماء.

 

يجب البعد عن تناول الموالح والمخللات لمساعدة ملح الطعام على حبس السوائل والاحتفاظ بالماء.

 

الرضاعة الطبيعية بعد الوضع تساعد على استعادة الوزن بسهولة وفقد الزيادة وحرق الدهون التي تم تخزينها لعملية الرضاعة ويتم ذلك دون أي مجهود.

Add comment

Security code

Refresh

المزيد من المقالات