العناية بجمال اليدين

1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

جمال اليدين

تتأثر اليدان بالحمل كسائر أعضاء الجسم، فقد تواجه بعض المشاكل كالتقشف والخشونة، وازدياد العرق، لابد من العناية باليد ولو بتخصيص 10 دقائق يومياً وهذه بعض الوصفات التي يمكن عملها للحصول على يد ناعمة:
يتم طحن البطاطا وسلقها وهرسها، ثم يضاف إليها الحليب وتعمل عجينة لينة تدهن وتدلك بها اليدان.
يجب دلك اليدين بدهان خاص بعد غسلهما.
تجفف اليد جيداً كل مرة بعد غسلها عن طريق دفع الظفر إلى الخلف بواسطة المنشفة.

 

لمعالجة خشونة الأيدي يمكن وضعها في حمام زيت الزيتون مرة أسبوعياً.

 

للتغلب على بروز الأوردة الجلدية تمزج 3 ملاعق زيت لوز + صفار بيضتين، وتدلك به الأيدي.

 

مشاكل العرق

التغير الهرموني الذي يحدث بجسم الحامل يؤدي إلى رفع درجة حرارة الجسم الداخلية، وبالتالي يزداد إفراز العرق لخفض الحرارة، وقد يصحبه رائحة كريهة لاختلاطه بالبكتيريا والجراثيم مما يؤرق الحامل ويجعلها في حالة حرج، ويمكن عمل الآتي للتخلص من هذه المشكلة:

حمام الماء ونظافة الجسم هامان جداً في تخليص الجسم من البكتيريا.

 

يمكن بعد أخذ الحمام استخدام بودرة لمقاومة العرق، وأفضلها التي تحتوي على مسحوق الشبه المختلطة ببودرة التلك، فإنها تقاوم الرائحة الكريهة وتبيض البشرة.

 

يجب ارتداء الملابس القطنية، مع مراعاة نزع شعر تحت الإبط، وعدم ارتداء الملابس الضيقة حتى تسمح بتهوية الجلد فلا يزداد العرق ويؤدي إلى التهابات.

 

يمكن استخدام خل التفاح لمقاومة العرق، ولكنه لا يستخدم في حالة التهاب الجلد للمرأة فقط.

 

يمكن عصر بعض ثمار اللفت ويدهن الإبط بهذا العصير، فإنه يساعد على اختفاء رائحة العرق، وهنا لا تستخدم البودرة.

 

جمال الساقين

الكابوس الذي يطارد كل حامل هو ظهور دوالي الساقين، وهي مجرد أوردة زرقاء باهتة أو أوردة منتفخة قد تسبب الماً حاداً أو متوسطاً أو إحساسا بالثقل، ولكن يجب مراعاة شيء هام هو أن ظهور خطوط أرجوانية حمراء تشبه خيوط العنكبوت في منطقة الفخذ لا يعد دوال، فهي إما وحمات عنكبوتية أو اتساع في الشعيرات الدموية نتيجة للتغيرات الهرمونية، وقد تبهت وتختفي بعد الوضع، أما الدوالي فهي أورد زرقاء كما تم وصفها.

 

الأقدام المنتفخة

من المشاكل التي تصادف الحامل أيضاً تورم القدمين، ويكون الورم خفيفاً ولا يمتد للساق، وإلا فإنه يكون مشكلة في الحمل ويجب استشارة الطبيب، أما ورم القدمين في الشهور الأخيرة والذي يزداد عند الوقوف لفترة طويلة أو في الجو الحار فيكون نتيجة لضغط الرحم على أوعية الحوض، ولهذا يجب عدم الوقوف طويلاً مع تقليل ملح الطعام، ويراعى اختيار الحذاء المناسب الذي لا يسبب الضغط، وأن يكون اتساعه مقبولاً ويفضل النوع الطبي، أو استبداله كلما زاد الوزن.

Add comment

Security code

Refresh

المزيد من المقالات